top of page

قصتي

ساعدت جدتي في تربيتي. وباعتبارها معيلة الأسرة، وأحد الناجين من سوء المعاملة، وأم لأربع بنات، فقد كانت مصدر إلهام لي. عندما توفيت قبل عامين عن عمر يناهز 102 عامًا، لقد عززتني حقيقة أنها عاشت حياتها الطويلة كل يوم بنزاهة ورحمة ومثابرة. ولدت عام 1919، وهو العام الذي مُنحت فيه المرأة في هذا البلد حق التصويت. اليوم هو حفيدتها التي ساعدت في تربيتها لا يمكنها التصويت فحسب، بل تأمل أيضًا في الفوز بصوتك من خلال قيادتها بنفس المبادئ التي عاشت حياتها عليها "جولي من أجل أرلينغتون” هي حملة ترتكز على احتياجات الأشخاص العاديين.

IMG_7856.jpeg

كمقيمة منذ فترة طويلة، وأم عازبة لطفلين صغيرين مسجلين في مدارس أرلينغتون العامة، وصاحبة شركة صغيرة، وصاحبة عمل

كعضو ملتزم في المجتمع، أنا متحمس لرؤية أرلينغتون تنمو بطريقة تعود بالنفع على الجميع سكانها.

IMG_1685.jpg
IMG_2267_edited.jpg

رؤيتي للمقاطعة هي تحقيق التوازن بين التنمية والاستدامة، مع الحفاظ على السحر والشخصية الفريدة

التي تجعل من أرلينغتون مكانًا مميزًا للعيش والعمل. أنا ملتزم بالعمل مع مجتمعنا لتنفيذ أفكار جديدة واستكشاف حلول مبتكرة وخلق فرص للجميع لتحقيق النجاح. أنا أركز على ضمان سلامة وازدهار مجتمعنا. باعتباري موظفًا حكوميًا محترفًا، وبعد أن عملت في الحكومة الفيدرالية مع وزارة الأمن الداخلي وشرطة الكابيتول في الولايات المتحدة لما يقرب من عقدين من الزمن، فإنني أدرك أهمية الشفافية والمساءلة أمام الأشخاص الذين أخدمهم. سأعمل على التأكد من بقاء أرلينغتون مكانًا رائعًا للعيش والعمل وسأعطي الأولوية لسلامة مجتمعنا. بفضل سنوات خبرتي في إدارة ميزانيات ومشاريع كبيرة بملايين الدولارات، أنا واثق من أن لدي المهارات والخبرة اللازمة لخدمة مجتمعنا على أعلى مستوى ممكن.

كممثل لكم في مجلس المقاطعة، سأعمل كل يوم للنضال من أجل احتياجات الأسر العاملة وأصحاب الأعمال. معًا، يمكننا التأكد

من أن أرلينغتون تظل مجتمعًا نابضًا بالحياة ومزدهرًا للأجيال القادمة.

Let’s Work Together

Get in touch so we can start working together.

  • Facebook
  • LinkedIn
  • Instagram
  • Youtube
  • X

Thanks for submitting!

bottom of page